منتديات المحبة والسلام

شؤون سياسية .. شؤون عامة .. مقالات وتحاليل سياسية .. حول ما يدور من حولنا في هذا العالم ....
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وزارة الكهرباء تشجع السياحة !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد خليل الحوري
Admin


عدد المساهمات : 129
تاريخ التسجيل : 12/03/2008

مُساهمةموضوع: وزارة الكهرباء تشجع السياحة !!   الجمعة مارس 14, 2008 8:03 pm

بقلم: محمد خليل الحوري

الحاجة هي أم الاختراع -كما يقال- ولذا توصل أجدادنا في البحرين ودول الخليج الأخرى -رحمهم الله وأدخلهم فسيح جناته- إلى اختراع مروحة يدوية تصنع من سعف وجريد النخيل، وهي معروفة لدى الجميع، ولا تزال موجودة حتى الآن -كنوع من التراث الشعبي- وتساعد على تحريك الهواء حول الشخص الذي يقوم بتحريكها ذات اليمين وذات الشمال، فتجلب إليه ذلك الهواء المنعش، وبالتالي تبدّد بعضاً من العرق المتصبب عن وجه وجسم ذلك الشخص, وتلطف وتخفف من حرارة الجو.

ولقد لعبت تلك المروحة (اختراع الأجداد) دوراً فعالاً في التخفيف من قيظ الصيف اللاهب في ذلك الزمان, وفي أزمات انقطاع الكهرباء المتكررة في تاريخنا الحديث، وخاصة في ذلك اليوم التاريخي الذي لا ينسى, عندما توقف أزير المحطات الكهربائية العريقة عن الدوران في كافة أنحاء البحرين؛ فهرع الناس للبحث عنها في كل مكان، ليعيدوا إلى الذاكرة فترة زمنية من حياة وتاريخ الأجداد، ويخلدوا ذلك الاختراع العجيب من تراثنا العريق.

لقد استطاعت وزارة الكهرباء والماء بجهودها الجبارة، وقوة عزيمة وشكيمة رجالها الأشاوس، أن تعيدنا إلى الثلاثينيات من القرن الماضي، ويساهموا بجزء كبير في إحياء الترات, وتذكيرنا بماضي الأجداد المجيد، وكيف عاش الأجداد في حياتهم بلا كهرباء، وتساهم بإحياء الذكرى الرابعة لسقوط الطائرة المنكوبة، والذي جاء مصادفة في نفس التاريخ, وهو الثالث والعشرون من شهر آب (أغسطس) المشؤوم, والذي صار ذلك اليوم عطلة شبه رسمية في البحرين، بفضل وزارة الكهرباء والماء وجهودها المخلصة.

ولقد عاشت البحرين من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها كرنفالاً فريداً من نوعه, وشكل مظاهر عجيبة وغريبة، حيث احتفل الناس كل على طريقته الخاصة، ولو كان مخططاً له مسبقاً، لجذب الملايين من السياح إلى البحرين.

وإننا نقترح على وزارة الكهرباء والماء أن تجعل ذلك اليوم التاريخي فرصة ذهبية لا تعوض, وتجعل الاحتفال به سنوياً، ليكون يوماً عالمياً لإحياء التراث بفكرة جديدة مبتكرة وبطريقة غريبة وعجيبة تختلف عن كل الطرق والأساليب المتبعة في العالم، لجذب السياح وتشجيع السياحة في البلاد.

ولتلافي الخسائر والأضرار, والتي قدرت في ذلك اليوم التاريخي, أو ما سماه البعض يوم الاثنين الأسود, بملايين الدنانير، هذا غير الخسائر المادية والمعنوية في صفوف المواطنين والمقيمين والغير معلنة. يمكن تلافي ذلك بجعل ذلك اليوم عطلة رسمية، مع الإعلان عن ذلك المهرجان أو الكرنفال قبل تاريخ الثالث والعشرين من آب (أغسطس) بمدة كافية، وستغطي بالطبع مداخيل وعائدات تلك الاحتفالات، ما قد ينجم من خسائر هنا وهناك نتيجة لانقطاع الكهرباء المتعمد بالطبع هذه المرة، ولن يستطيع كائناً من كان أن يلوم أو ينتقد وزارة الكهرباء والماء العريقة.

ويمكن أن تتطور تلك الفكرة العجيبة، وتتحول إلى الواقع, وقد تساهم وزارات أخرى ومؤسسات وشركات كبرى، وتطفو على السطح بشكل متطور ومدروس، وقد تدمج ضمن المهرجانات التي تقام في الصيف من كل عام وتحت مسميات مختلفة, وتكون حقيقة واقعة على أرض الواقع، وبذلك تكون وزارة الكهرباء والماء قد حصلت على السبق وتفوقت على وزارة السياحة في تشجيع السياحة.

ويبقى أن نقول بأن ذلك اليوم التاريخي العريق، لن تنساه البحرين بمواطنيها ومقيميها، والذي جعلهم يواجهون موجة الحر والرطوبة العاتية بكل شجاعة واقتدار، والتي وصلت درجة الحرارة فيه إلى أكثر من 45 درجة مئوية, والرطوبة إلى درجة تجعل من يجلس في الظل يتصبب عرقاً، ولقد نقلت الفضائيات وأجهزة الإعلام المختلفة، نبأ انقطاع الكهرباء عن كافة المناطق في البحرين، وبذلك دخلت البحرين التاريخ من أوسع أبوابه.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almahaba.montadalhilal.com
 
وزارة الكهرباء تشجع السياحة !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المحبة والسلام :: الفئة الأولى :: منتدى الشؤون العامة-
انتقل الى: